منتدى مدرسة القرآن الكريم طحا الأعمدة
أهلا بك أخي الحبيب
هذا منتداك أنت لأنه ينشر دينك الاسلامي فهل ترغب في نشر دينك؟قال الله(ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة..)قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (خيركم من تعلم القران وعلمه) فقط نرحب بك ولكن قم بالتسجيل في منتداك وشارك بموضوعاتك أخي الغالي
جزاك الله خيرا
المسلمون في العالم
المحتوى مقدم من شبكة الألوكة
تابعونا
انضم لمعجبينا في الفيس بوك ...
لو لك حساب على تويتر
المواضيع الأخيرة
» ترجمة الحافظ ابن كثير رحمه الله(صاحب أشهر تفسير)
الجمعة نوفمبر 29, 2013 10:50 pm من طرف 

» حكم تقطيع الآية الواحدة في ركعتين
الأحد أكتوبر 27, 2013 7:32 pm من طرف 

» الاعجاز العلمي في القرآن (رسومات بالصور)
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 11:31 pm من طرف 

» أم السعد أشهر امرأة معاصرة في قراءات القرآن الكريم
الجمعة سبتمبر 27, 2013 10:40 am من طرف الطحاوي

» أعظم نساء الدنيا في العصر الحديث. هل تعرف من هي؟
الجمعة سبتمبر 27, 2013 10:29 am من طرف الطحاوي

» روحانية صائم
السبت يونيو 29, 2013 3:31 am من طرف الطحاوي

» وقفات ما بعد رمضان
السبت يونيو 29, 2013 3:28 am من طرف الطحاوي

» ربانيون لا رمضانيون/الشيخ محمد العريفي ج2
السبت يونيو 29, 2013 3:25 am من طرف الطحاوي

» ربانيون لا رمضانيون/الشيخ محمد العريفي
السبت يونيو 29, 2013 3:20 am من طرف الطحاوي

إذاعة ميراث الأنبياء

استمع لأجمل القراء
مفكرة الاسلام
مواقيت الصلاة
أوقات الصلاة لأكثر من 6 ملايين مدينة في أنحاء العالم
الدولة:  
تقويم هجري
تحويل ميلادي لهجري
تحويل التاريخ
ميلادي إلى هجري هجري إلى ميلادي
اليوم: الشهر: السنة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 31 بتاريخ الأربعاء أبريل 26, 2017 7:11 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

الزوار الآن

أبو حمالات وهجومه على أسياده

اذهب الى الأسفل

أبو حمالات وهجومه على أسياده

مُساهمة من طرف  في السبت أبريل 27, 2013 1:41 am

هاجم المدعو ابراهيم عيسى بعضا من المشايخ مثل الشيخ الشعراوي رحمه الله والشيخ الدكتور محمد حسان والدكتور عمر عبد الكافي حفظهم الله ووصفهم بشيوخ الفتنة أخرص الله لسانك ويبس دمك إن لم تتب إلى الله قبل موتك
مفكرة الاسلام: شنَّ الكاتب العلماني إبراهيم عيسى هجومًا شرسًا على بعض الشيوخ والدعاة، واصفًا إياهم بالتخلف والرجعية وبأنهم "شيوخ الفتنة".
جاء ذلك فيما سطره عيسى في كتابه (أفكار مهددة بالقتل)، الذي زعم فيه أن الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله يمثل مجموعةً من الأفكار الرجعية المناهضة للعلم والتقدم وأنه يخدم التخلف.
وقال في الكتاب المذكور ما نصه: "لم أرَ شيخًا يمثل مجموعةً من الأفكار الرجعية المناهضة للعلم والتقدم إلا الشعراوي ولم أصادف حتى الآن على الأقل رجلاً يستخدم كل المنح الربانية التي أنعم الله بها عليه فيما يخدم التخلف بمثل ما رأيت الشعراوي".
والشيخ الشعراوي هو وزير أوقاف مصري سابق وداعية إسلامي يحظى بشعبيةٍ واسعةٍ لدى المصريين، وله حلقات مصورة اشتغل فيها لسنوات طويلة بتفسير القرآن الكريم.
ويبدو أن هجوم إبراهيم عيسى (العلماني) على الشيخ الشعراوي يرجع إلى أن الأخير دأب على مهاجمة العلمانية بشدة، مؤكدًا أنها ضد الدين وأن العلماني يريد أن يعزل دين الله عن الحياة، وأن العلمانيين يكرهون المتدينين، مشددًا على أنه لا يوجد ما يسمى بـ"العلماني المتدين" "فهم في قرارة أنفسهم يتمنون لو كان الدين كذبًا لكي لا يحاسَبوا لأنهم من أهل الذنوب والمعاصي والهوى".
وفي الكتاب نفسه، هاجم إبراهيم عيسى الداعية الإسلامي الشيخ عمر عبد الكافي، مدعيًا أن معظم جمهوره من النساء والأطفال! وقال عيسى: "نجومية شيوخ الفتنة على رأسهم الشعراوي وعبد الكافي وتحولهم إلى شخصيات من القداسة والأسطورية التي لا يستطيع أحد أن يناقشها أو يجادلها أو يختلف معها... ولمجرد الملاحظة العابرة فإن معظم جمهور عبد الكافي من النساء والأطفال...".
ولإبراهيم عيسى تاريخ طويل في مهاجمة الصحابة والتابعين رضوان الله عليهم، وفي مهاجمة أهل السنة والانتصار للتشيع؛ ما تسبب في توجيه اتهامات له بالتشيع خاصة بعد ظهوره برداء العزاء الشيعي في برنامج تلفزيوني بعنوان: "الطريق إلى كربلاء"، وإحيائه مرويات التراث الشيعي التي تطعن في قطاع كبير من الصحابة والتابعين. وكان أيضًا ينافح عن إيران بشتى الوسائل حتى إنه لم يسمح بنشر أية آراء أو مقالات تتناول إيران و"حزب الله" والشيعة عمومًا بالنقد، حتى إنه أقر بذلك ذات مرة حين قال: "إنهم على عينه ورأسه ولن ينتقدهم بمثقال حبة من خردل" - بحسب تعبيره - وهو ما تأكد حين رفض نشر المقال الأسبوعي لأحد الكتَّاب البارزين، بسبب انتقاداته لإيران. وسخر كذلك من بعض شعائر الإسلام علانية في حلقات مصورة كما فعل حين استهزأ بالأذان. وكذلك اعتبر العلماني إبراهيم عيسى أن إساءة الغرب للرسول الكريم - صلى الله عليه وآله وسلم - من خلال الرسوم الكريكاتورية المسيئة، "موضوع شكلي غير مهم" على حد وصفه.










حتى مشايخ الذين من خارج مصر لم يتركهم هذا الجاهل ها هو تعليقه على الشيخ محمد العريفي حفظه الله



إبراهيم عيسي يرد على الشيخ ياسر برهامي الكلام ده تعمله هناك يا مولانا مش عندنا





نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى